الأحد، 28 يونيو، 2009

من طرف واحد





الاسفلت يموج من حولى .. فلا يكاد يظهر حتى يختفى !! والطريق مازال طويلا ومملا لا يصاحبنى فيه الا افكارى وهواجسى .. نعم هناك شئ لا افهمه ؟ شئ غامض اجهله .. وانا الذى ظننت انى اسيطر على مقدرات حياتها !! فأذا بالخوف يغزو مشاعرى .. وتهتز عروش ثقتى فيها .. حتما هى تخفى امرا وتحيطه بطى من الكتمان ومزيد من الحذر .. ولكن فاتها انى غارق فى اعماقها واقرأ قبل ان تتحدث ما يدور برأسها الجميل ..



الاتوبيس ينهب الارض نهبا .. وعيناى تحدق فى فراغ بعيد .. هناك حيث سنلتقى .. وترى عيناى عيناها وجها لوجه .. وحينئذا سوف اقرأ ما فيها واغوص رغما عنها فى اغوارها وأرى ما حرصت ان تخفيه عنى طوال مدة غيابى ...!!!


ليتنى استطيع ان انام ولو قليلا وتتوقف عقارب هواجسى عن غرس سمومها فى افكارى ..

ليتنى اغرق فيها .. فتموت واموت معها ...


وتمر الدقائق كالدهر ... بطيئة ثقيلة ... واحدق فى الفراغ البعيد واتذكر كيف كان اللقاء .. وكيف كان حبنا الكبير .. اتذكر ضحكاتنا .. آزماتنا .. وعودنا ....اتذكر عمرا بأكمله ...!!!

وها انا اتقلق فى مقعدى متأهبا وكأننى متسابقا على خط البداية ينتظر اشارة الانطلاق فقد ظهرت بشائر الوصول
انظر بعينى فى البنايات .. فى الحوانيت .. فى وجوه المارة علنى بهذا استعيد انفاسى وهدوء نفسى .. ويضيق صدرى من الزحام .. ويقف الاتوبيس مرغما لفترات طويلة ويتصبب العرق منى قلقا وكمدا ... واستعين بالدعاء لعل الزحام ينتهى ...


واقتربت محطة الوصول اخيرا .. وتوقف الاتوبيس .. وانتفضت واقفا و مزاحما من حولى من اجل بلوغ باب الخروج .. وخطوت بقدمى اسابق الزمن .. وانفاسى تعاندنى ..


ولوحت لتاكسى مقتربا .. واخبرت السائق بوجهتى .. وصار الطريق يتضاءل .. ومكان اللقاء يلوح من بعيد ..ودقات قلبى تدق فى عنف .. ووصلت اخيرا ... وغادرت التاكسى مسرعا ولم التفت للسائق الذى ينبهنى ان مادفعته كثيرا .. واجتزت المدخل فى طريقى الى المصعد .. وكان منتظرا .. وبدأت رحلة الصعود الى عيناها ... الى مكنون قلبها .. الى نهاية هذا العذاب والشك .. وفتح باب المصعد ببطء وراحت عيناى تبحث عنها فى هذا الزحام  .. وتسمرت عيناى فجأة عليها ....هناك على منضدة قريبة من النافذة .. ترتدى ثوبا جديدا لم اره من قبل ... وتعقد شعرها الجميل بطريقة احبها ... واقتربت ووقفت بالقرب منها فأنتبهت ونظرت نحوى متفاجئة فوقعت عيناى فى عيناها وانطلقت لتغوص فى اعماقها باحثة عما اريده .. لتأتى بما حرصت ان تخفيه عنى .. وانتبهت فجأة انى اراها وكأننى لم ارها من قبل .. هناك شئ غريب فى هذا الوجه .. بل انا لا اراها .. انا حتى لا اشعر بها .. احسها غريبة عنى .. حتى عيناها لم تصمد وانكسرت امام نظراتى التائهة !! ويدى الممدودة بالسلام .. ولكنى استطعت ان اقرأ 
  ما حاولت ان تخفيه ... انها نهايتنا معا ...نهاية قصة حب يائسة .. ولم اجلس واستدرت عائدا تائها مجروحا ....احاول الصمود ...بعيدا عن عيناها... ومحاولة يائسة فى صوت بعيدا خلفى يتوسل من اجل البقاء ولم يثنينى ابدا هذا الصوت عن المضى قدما فى طريق بلا عودة.

هناك 44 تعليقًا:

عاشقة الحب يقول...

بجد الطريقة عجبتني قوي
و النهاية الغير سعيدة
خلت القصة احلى
و اكثر تاثيراً

تحياتي

راجى يقول...

اسلوب مميز فى الحكى

سراج يقول...

قرأتها ثلاث مرات.. كأني قد أضعت شيئاً ما. وجئت للبحث عنه بين كلماتها. لا أدري كأني أبحث لها عن عذر يقنعني.. لكني لم أجده.. فقد أوصدت كل الأبواب في وجهي!
إسلوبك غاية في الروعــــــــــــــــــــة
أتمنى أن تكون هذه القصة مستوحاة من الآخرين.. لأن القلب الذي رسم هذه المشاعر لا يستحق أبداً ان يحزن ولو للحظة واحدة

Sweet Violet يقول...

اصعب انواع الحب
و للأسف بيكون نهايته دايما موجعه لصاحبه
v_v

سمراء يقول...

ستلتقي بفتاة اخري ستكون احلى من احلى احلامك وستكون الاولى ذكري
فقط عليك ان تعترف بالجزء الذي كنت مسؤلا عنه لتصلا لمثل هذه النهاية


سمراء

نـــــــــــــور يقول...

:(

للاسف كان لازم النهايه تكون كده
لو كان الحب ده مكنش انتهى من الاساس

ورم ان للحب من طرف واحد شى مايسمونه اللذه
لذه السهر والسهاد والعذاب والتفكير لكن ده بيبقى فى حاله لو حد بيحب حد مايعرفش انه بيحبه
انما لما يكون عارف ومع كده الطرف التانى جرب يحب -او يتسلى-ومقدرش يكمل ...يبقى كان لازم النهايه تكون كده

اعتقد مفروض هو يلملم شتات افكاره ويحاول يستعيد قوته واعتقدقسوه الفراق كفيله تنسيه

اسلوب حضرتك جميل جداااا
وماتزعلش منى للتأخير كنت تعبانه والله جدا

سجود يقول...

الذي اعرفه ان العشاق .. عندما تلتقي اعينهم بأعين من يحبون ..
فهم يسكنون أولاً .. يفترشون الجمال والروعة ( وأن كانت ليست الا خيال في خيال) ثم ينبههم الواقع للسلام والكلام ..
وبعد لحظات .. يبدءون رحلات الغوص وجولات الجرد والبحث والتقصي
مابالكم استعجلتم الغوص .. أهو الخوف؟؟

صدى الصمت - عاشقة الورد - يقول...

قصة جميلة جداً ومشوقة ولكن نهايتها أحزنتنى
أحييكِ

وميض ابتسامة يقول...

عزيزتى عاشقة الحب

اشكر لك هذا الاطراء .. وما اكثر النهايات الحزينة فى عالم الحب حتى وان كانت بدون اى تأثير

خالص تحياتى

وميض ابتسامة يقول...

العزيز راجى

بالرغم من الايجاز فقد استطعت ان تسعدنى بأطرائك الجميل .. شكرا لك

مع خالص مودتى وتحياتى

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة سراج

لم يسعدنى تعليق مثل تعليقك وانت صاحبة العبارات الرشيقة والكلمات القوية ...
وكم اسعدنى اطرائك الرقيق فشكرا

خالص مودتى

وميض ابتسامة يقول...

العزيزةsweet violet

نعم اتفق معك ان اكثر قصص الحب عزوبة وشهرة لم تكن نهايتها سعيدة بالمرة .. ولكن هناك الكثير من قصص الحب انتهت بسعادة على غير المألوف ونأمل ان تظل كذلك

تحياتى وشكرا للمشاركة

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة سمراء

نعم يا عزيزتى فهذا ما اردده دائما اننا نمر بتجارب الحب وقد تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن .. ولكن يوما ما وحتما سترسوا على بر الامان وسنجد السعادة التى تبحث عنها قلوبنا...

اشكر لك مشاركتك واتمنى دوامها

وميض ابتسامة يقول...

ابنتى العزيزة نور

اختلطت عليك الامور .. فلم يكن الحب من طرف واحد .. ولكن قرار الفراق فقط هو من كان من طرف واحد ... وهذا يختلف تماما عن فكرتك

فكم من قصص الحب الملتهبةانتهت من طرف واحد وكم منها بدأت وانتهت بحب من طرف واحد

عموما يسعدنى دائما مشاركتك والف سلامة عليك ويارب تكونى بخير الآن

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة سجود

تتكلمين عن العشاق .. وليس عن من اخذت قرارها بالغدر والفراق .. وتسلحت بالبرود والاصرار على بلوغ النهاية .. فهذه لا تملك عيون الطرف الآخر ولا لهفته ولا قوة الغوص فى اعماقه مثلما فعل فوجد عيون خائنة

تحياتى وشكرا لمشاركتك ورأيك

وميض ابتسامة يقول...

ابنتى الحبيبة وصديقتى

اطرائك انت تحديدا هو وسام على صدرى وانت صاحبة القلم والاحاسيس رفيعة المستوى ..
وبصرف النظر عن البدايات أو النهايات فأنا اعلم انك لا تهوين النهايات المؤلمة ولكن ما باليد حيلة
يا صاحبة القلب الرقيق

خالص تحياتى ومودتى

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة عاشقة الورد

كم من قصص الحب انتهت نهاية غير سعيدة واكثرها شيوعا ظاهرة تبدل المشاعر بسبب ضغوط الحياه ..

والحب منها برئ ...

شكرا لمشاركتك واطرائك على القصة

كلام على بلاطة يقول...

اطفال الشوارع
امكانياتنا محدودة او معـــــــدومة ونخلف اورطة عــــــيال
وطبعا هيزهقونا فنرميهم فى الشوارع بكل سماحة واهمال
ونهرب من امهم لواحدة حلوة تفهـــم فى فنون الدلع والدلال
وتتكرر موضوع الخلفة لتربطنا بيهم فالعيال مجرد حبال
وننسى ونتناسى ان لهم هموم ومتطلبات تهـــــــد الجبــــال
ونلعن الظروف وهى من صنع ايدينا واصلاحها مش محال
بالتخلى عن ثقافة الجهل والتخلف المريرة صعبة الاحتمال
والهروب للعلم والمعرفة حتى تبقى العيشة اخر جمــــــــــال
ونخلف على قدنا ونربيهم داخل البيت بالتمام والكمــــــــــال

وميض ابتسامة يقول...

العزيز كلام على بلاطة

اشكرك على منظومتك الشعرية من عيار الدم الخفيف .. وبالمتابعة علمت انك ناظرا لمدرسة وتهوى الشعر ..

اهلا بك مشاركا وصديقا

Desert cat يقول...

طريقة حضرتك فى السرد حلوة اوى
ليه حضرتك مش تكتب قصص صغيرة

وميض ابتسامة يقول...

عزيزتى desert cat

بحب واتذوق الكلمات والعبارات السهلة الانيقة .. وكتابتى للقصة ترهقنى .. فأنا دائما لست راضيا ...بالاضافة لاعباءالحياة والعمل ..

عموما انها مجرد محاولة ....

واشكرك كثيرا على هذا الاطراء

نـــــــــــــور يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
نـــــــــــــور يقول...

:))

فين الهديه ماليش دعوه هه بس
انا مستنيه اهو
عايزاها فى صندوق كبير وتوصلنى طرد عالبوسته
ياريت تقرا حضرتك ردى على تعليقك عندى

مقدرش على زعلك :)

وميض ابتسامة يقول...

الابنة الغالية مهندسة نور

الف الف مبروك على النجاح المبهر

اما الهدية فهى محفوظة وسوف اقرر ماهى قريبا فهى فى حيز التفكير حتى الآن ..

وشكرا على ردك الجميل

الازهرى يقول...

القصة رائعة والاحساس بها استوعبنى طوال قرائتها

اعلم ان اشهر ما كتب عن الحب
كان فقد الحب
ولكن
هل هو قانون ان ينتهى الحب اما بالخفوت والانزواء مع نهر الحياة وتصير الحياة بينهما مملة واما بالصدمة
هل لم يوجد بعد الحب الذى يستمر ؟

تحياتى دوما

وميض ابتسامة يقول...

عزيزى الازهرى

من يدعى هذا .. هناك ملايين النهايات السعيدة لقصص حب كانت وستكون علامات فى الطريق تضئ دروب حياتنا ..

انها مجرد قصة حزينة لطرف قرر الاستسلام رغما عن انف رفيقه وهجر الحب

walaa gobashy يقول...

تغيبت كثيرا عن العالم الذي اجد فيه نفسي عالم المدونات ... افتقدت جميع الاصدقاء وحين دخلت مدونتك ووجدت البوست الجميييل من طرف واحد شعرت بدفئ العودة من جديد وكأنني زرت جميع الاصدقاء بزيارتي لمدونتك ...كم المشاعر التي جمعتها في البوست وعمقها هي سهم اصاب في اعماقنا الهدف وشعرنا جميعا كمدونين بجرح السهم الذي اصاب قلب المحب في هذا البوست ...اصعب سهام الحب هو السهم المسموم الذي ينهي الحب ويبقي سمه يذوب في الدم الي الابد لا هو يشفي ولا هو يميت
حقيقي بوست راااااااااائع
تحياتي

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة walaa gobashy

اهلا بك مرة أخرى فى عالمناالمسحور ..
واشكرك كثيرا على اطرائك الذى يعنى لى الكثير ..
ورغم ان هذه القصة قد انتهت بمأساه من طرف واحد الا انها قصة تعرض على مسرح الحياه وبنجاح منقطع النظير ..

مرة اخرى اهلا بك وسوف ازورك قريبا ياصديقتى العزيزة

خالص مودتى وتحياتى

elsha3er يقول...

السلام عليكم

اسلوبك فى شئ من التميز والخصوصية فى الاداء

احييك

تحياتى

احمد الشاعر

وميض ابتسامة يقول...

عزيزى احمد الشاعر

اشكرك لمشاركتك واطرائك الجميل واتمنى دوام التواصل

خالص تخياتى

يا مراكبي يقول...

ايوة كده .. بداية مبشرة جدا لكلام كتير ممكن يتقال بعد كده وقربنا نطلع كل اللي جوانا .. خطوة ممتازة

نتكلم في فن القصة بقى

أغلب النص من بدايته إلى ما قبل النهاية مباشرة كان فيه تصاعد رائع لحالة التوجس والحيرة التي انتابت بطل القصة ونقلت الينا في تصاعد واضح تلك الحالة من الاشتياق لمعرفة السر المجهول الذي افصحت عنه في نهاية القصة ببراعة

خلال ذلك التصعيد (الأسلفت - الأوتوبيس - الوقت الذي لا يمر - الزحام عند مدخل المدينة - التاكسي) كلها لقطات شاركت في ذلك التصعيد .. كان ينقصك هنا أن تتحدث عن الفتاة بين تلك اللقطات المختلفة .. تماما كما فعلت بين جملتي الأوتوبيس وعقارب الساعة .. كان ذلك سيؤجج من عنصر التصعيد أكثر

محاولة رائعة ومتقنة للغاية دون مجاملة

وميض ابتسامة يقول...

الصديق العزيز يا مراكبى

كلامك وتشجيعك يعنى عندى الكثير وصدقنى لو قلت لك ان هذه المحاولة قد وضعتنى فى موقف غاية فى الاحراج فأنا مطالب ان اكون على نفس المستوى وهذا يتطلب مزيد من الدقة والتروى

عموما اشكرك كثيرا لهذا الاطراء وعموما انا بحب تلقائيتك وخفة ظلك فى قصصك واتابعها بأهتمام بالغ

خالص تحياتى وتقديرى

اقصوصه يقول...

جميله جدا

مبدعه بحق

سلم قلمك :)

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة اقصوصة

اشكرك كثيرا على هذا الاطراء
واتمنى دوام التواصل

خالص تحياتى

عاشقه الاقصى يقول...

قرأت القصه من يوم نزولها

ولكن يبدو انى لم أعلق

دمت مبدع يافندم

وميض ابتسامة يقول...

العزيزة عاشقة الاقصى

يسعدنى دائما تواصلك معى واشكرك كثيرا على اطرائك الجميل

مع خالص مودتى

سومه...مجنونه فى بلد عاقل يقول...

يقطع الحب ابو طرف واحد وسنينه
متهيالى الناس دلوقت كلها بتحب على نفسها من طرف واحد
ربنا يرحمنا يقى منه
القصه جميله بس النهايه جايه ع الجرح

وميض ابتسامة يقول...

عزيزتى سومة

زمن الحب الجميل مضى وولى .. وهذا ليس معناه انه لايوجد حب جميل حاليا
المهم ان انتهاء قصة حب بقرار من طرف واحد يعنى الكثير للطرف الثانى ومن هنا تكون المأساه

اشكرك كثيرا على المشاركة ومع خالص تحياتى

سراج يقول...

أُبارك لكم قرب حلول شهر رمضان المبارك.. والله يتقبل صيامكم وقيامكم.. وإن شاء الله ينعاد عليكم بالخير والسلامة ودوام الإبتسامة..

نـــــــــــــور يقول...

كل سنه وحضرتك طيب
وكل رمضان وحضرتك بالف صحه ومنور بلوجر

وماتزعلش من حكايه عيال والله بهزر
:(

أبو كريم يقول...

حلو السرد قوى
بس مش عارف ليه الحته الاخيره كانت مقتضبه قوى لدرجه لغموض


بمعنى كان المفروض يبقى فى باك جراوند ليه انهت بفراق

تقبل مرورى ونقدى لانى بجد شعرت بنفسى أثناء عودتى من الغردقه لبيتى كل فتره نفس الأحساس ماعد الصدمة الأخيره


دمت ودام قلمك

وميض ابتسامة يقول...

عزيزى ابو كريم

قد اتفق معك فيما ذكرت ولكن ساعات البلاء يسبقه مقدمات وهذا ماسبب قلق بطل قصتنا

اسعدنى مرورك واتمنى دوام صداقتك وكل عام وانتم بخير

Uouo Uo يقول...


thx

كشف تسربات المياة
غسيل خزانات
شركة نظافة عامة

Plogs يقول...

This is such a nice addition thanks!!!
غلا الروح
شات صوتي
بنت ابوي
شات صوتي
شات الغلا
عرب كول
انحراف كام
عذاب كول
عذاب كام
عذاب كول
شات صوتي
شات مغربي