الاثنين، 2 مارس، 2009

خيبة الامل












اعزائى




هل انتم ممن يقال عنهم اصحاب قرار .....ام...انتم ممن تفضلون العوم على عوم الآخرين؟؟؟؟

مجرد سؤال استفزازى .. !! ولكن مع الاسف الاجابة بعد استعراض المثال المطروح للمناقشة ح تخليكم تحسوا بخيبة الامل اللى راكبة جمل .... !! مع المعذرة على المثال الغير مهذب!!

بالرغم ان الله سبحانه وتعالى قد ميز الانسان بسمة العقل والتدبير ..الا انه ما زال هناك من يسلك سلوك ونهج القطيع حتى وان قاده هذا الى التهلكة ...!!

والقضية المطروحة امامكم اليوم يا سادة يا كرام هى .. قضية الدروس الخصوصية


ومش عارف ليه الموضوع ده دائما ما يثيرحفيظتى بالرغم من انقطاع الروابط بينى وبينه من زمن ليس ببعيد


تعالوا ندخل فى الموضوع ونستعرض معا النبرة الحالية والعالية التى تقول ..

العيال لازم وحتما يأخذوا دروس خصوصية .. مش كدة وبس.. لااااااااا.. وفى كل المواد ..!!


صحيح شر البلية ما يضحك.. طيب انتم نسيتوا زمان كنا بنقول ان اللى بيأخذ دروس خصوصية ده تلميذ فاشل ..وخايب !! و يمكن ده عشان كان فى هذا الوقت حاجة اسمها تعليم بحق...ووزارة اسمها التربية والتعليم .. ومدرسين افاضل افذاذ .. وطلبة عارفين كيف السبيل الى النجاح بالمجهود الفردى .. والثقة بالنفس وبدون اى نوع من التدخل الاسرى ..الذى قد يحدث فى اضيق نطاق ممكن .. (ده زمان)

يعنى من الآخر
و بهذا المنظور السابق .. يكون مقياس الطالب الفاشل اليوم هو الاجتراء على هجر الدروس الخصوصية والاعتماد على النفس وكمان تحقيق النجاح وبتفوق ..!


طبعا الكلام ده مش ح يعجب قاعدة عريضة من الناس ..!

وح يقولوا... ياعم ارحمنا !!

انت عايز تضيعنا وتضيع العيال ؟؟؟..

ده المدرسين لو شموا خبر ح يتربصوا ليهم فى اعمال السنة ويخلوها سنة كحلى علينا كلنا ...!!

اذن .. هى الحكاية كدة!!!

طيب اسمحوا لى ان اتكلم واعرض وجهة نظرى التى قد تعجب البعض وقد لاتعجب البعض الآخر .. معلش مضطرين تستحملونى !!!

كلام الاخوة المعترضين من وجهة نظرى عايز قاعدة و اعادة نظر!! ولو فكرنا شوية حنعرف انه ليس له أى اساس من الصحة.. وكل الحكاية اننا فعلا لغينا عقولنا وعومنا على عوم غيرنا ومشينا وراء القطيع ونحن فى قمة السعادة والحبور.. سعادة وصلت لدرجة التباهي كأن تقول ام لزميلتها " والله ده كريم ابنى بيأخذ دروس فى كل حاجة حتى الكومبيوتر" .. بالذمة ده كلام ..!! من اين لنا بالوقت والجهد والمال !! وحتى ان توافرت كل هذه العوامل ؟؟ اين دور الطالب وفرصته فى الاعتماد على نفسه؟ .. وما هى محصلة هذا الشعور بعد سنوات من الدراسة ؟.. ولماذا يذهب اطفالنا الى المدارس اذن .. اياكم ان تقولوا عشان يتعلموا ... !! ما احنا عرفنا اللى فيها خلاص!

ممكن نقول انهم فى منتزه للهو وتضييع الوقت حتى يعود الابوين من اعمالهما ويلتقى الجميع ليبدأ اليوم الدراسي الحقيقي بالدروس الخصوصية مع مزيد من الاستنزاف لوقت الاسرة ومدخراتها وراحتها ..!!

انا بقول الحمد لله انه مازالت هناك بعض الاسر الواعية التى تصر وبشدة على ان يعتمد اولادهم على انفسهم وخصوصا فى المراحل الاولى من عمرهم .. مع قليل من الاشراف الاسرى ومتابعة غير لصيقة .. ومساعدة اذا لزم الامر ..!!

على فكرة .. تشجيعنا للدروس الخصوصية بدون وعى وتروى قد يكون السبب الحقيقى لمزيد من الخسائر..فى الوقت اللى احنا فى اشد الحاجة الى بناء كيان وشخصية اولادنا.. وبيان مدى قدرتهم على شق طريقهم فى الحياة والنجاح ...

قد يحتاج الامر الى وقت و جهد "غير مهدر بالطبع" من جانبنا.. ولكن الا يستحق اولادنا وفلذات اكبادنا هذا التعب ... وهذا المجهود والرعاية من اجل حياة افضل .. والا يشيرهذا التسابق بيننا من اجل مزيد من الدروس الخصوصية الى مدى تردى التعليم وتراجع المدرسين عن اداء واجبهم المفروض عليهم .. ومعالجة الاباء لهذه الاخطاء بمزيد من الدروس الخصوصية... لقد تغير مفهوم التعليم واصبح هناك اتفاق غير معلن بين الجانى والضحية على الاستمرار فى هذه المهزلة... ولسوف يحصد الابناء ما زرعه الاباء ..

دعونا لا نستسلم ونحاول .. ولتكن الدروس الخصوصية شر لابد منه عند الضرورة فقط... بل وفى اضيق نطاق.. مع متابعة ملموسة منا لجدواها .. والا فلتذهب الى مصيرها المحتوم بعيدا عنا وعن اولادنا .


احتاج الى رأيكم حتى وان كان فى الاتجاه المعاكس !!